رئيس الجمهورية يمنح صديقة الشعب الصحراوي الإيطالية ”ماريزا رودانو” الجنسية الصحراوية نظير جهودها في دعم كفاح الشعب الصحراوي العادل .

ماريزا رودانو

أصدر رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، الاخ  إبراهيم غالي، بناء على الصلاحيات التي يخولها إياه الدستور، مرسوما بمنح الجنسية الصحراوية للسيدة ماريزا رودانو، أحد الوجوه البارزة التي لعبت دورا كبيرا وهاما في التحسيس ورفع الوعي بالقضية الصحراوية وحشد التضامن معها في أوروبا ومؤسساتها وإيطاليا على وجه التحديد.

وجاء في بيان صحفي لممثلية جبهة البوليساريو في أوروبا، أن منح الجنسية الصحراوية للسيدة رودانو، يعكس رسالة التقدير والإمتنان العميق والخالص من الشعب الصحراوي لهذه السيدة العظيمة التي رافقتنا في كل مراحل نضالنا من أجل التحرر والإستقلال، وقدمت في سبيل ذلك كل أشكال الدعم والمساندة منذ عام 1976.

كما أشاد البيان كذلك بالسيدة ماريزا رونادو، نظير الجهود الجبارة التي بذلتها منذ قرابة أربعة عقود ونيف وفي أصعب مراحل كفاحنا الوطني التحرري والتي جعلت منها قامة ورمزا للتضامن مع الشعب الصحراوي في إيطاليا وعموم القارة الأوروبية.

هذا ومن جهة أخرى إغتنم الرئيس غالي، الفرصة ليعرب عن تضامن شعب الجمهورية الصحراوية وتعاطفه مع الشعب الإيطالي في هذه الأوقات الصعبة التي تمر منها بلاده بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19)، والثقة الكاملة في قدرة على تجاوز هذه المحنة والتغلب على هذه الجائحة التي يواجهها الإيطاليون.

و جدير بالذكر أن السيدة مايرزا رودانو، هي سياسية إيطالية من مواليد 21 يناير 1921، كانت تشغل عضو في البرلمان ومجلس الشيوخ الإيطالي، وكذلك بالبرلمان الأوروبي أين ترأست مجموعة السلام للشعب الصحراوي، كما قادت  أيضا حركة التضامن مع القضية الصحراوية وكفاحنا الوطني في إيطاليا.

عالي إبراهيم محمد

*

*

Top