رئاسة جنوب افريقيا للاتحاد الافريقي: مبادرات هامة للدفع بالقضية الصحراوية الى الامام، ووضع حد للاستفزازات المغربية بالاراضي المحتلة.

AFRICAUNIONSADR

تعول الجمهورية الصحراوية على رئاسة جنوب افريقيا للاتحاد الافريقي التي ستبدا مع مطلع شهر فبراير المقبل في احداث تحول لصالح كفاح الشعب الصحراوي في تقرير المصير ولاستقلال، حسبما كشف مصدر مطلع لموقع صمود.

وابرز المصدر ان الخطاب المنتظر للرئيس “سيريل رامافوسا”،غدا الثلاثاء امام السلك الدبلوماسي المعتمد بجنوب افريقيا سيحدد الاولويات الكبرى لرئاسة جنوب افريقيا للمنظمة القارية خلال سنة 2020،حيث ستكون القضية الصحراوية ضمن الملفات التي ستحظى باهتمام خاص.

واكد المصدر ان الاولوية في الوقت الراهن ستخصص لمبادرات متقدمة تهدف الى وضع حد نهائي للمحاولات المغربية لفرض سياسة الامر الواقع بالصحراء الغربية عبر جر عدد من الدول الافريقية للوقوع في فخ دعم الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

ويبرز المصدر ان رئيس الاتحاد الافريقي يملك صلاحيات واسعة تخول له الدعوة لى عقد قمم اسثنائية لمناقشة القضايا الملحة التي تهدد لسلم والامن في الدول الافريقية والتنسيق مع مجلس السلم والامن الافريقي والامم المتحدة لطرح ملفات استعجالية للمناقشة .

واوضح المصدر ان القضية الصحراوية ستحظى بالاهتمام حيث ينتظر خلال رئاسة جنوب افريقيا للاتحاد الافريقي تنشيط دور الالية الافريقية حول الصحراء الغربية المعروفة ب “اترويكا”، التي ستنضم الى عضويتها جنوب فريقيا باعتبارها الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي .

كما يمكن لرئيس الاتحاد الافريقي القيام بمبادرات دعم وتضمامن من خلال زيارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وتحريك مؤسسسات الاتحاد الافريقي للمساهمة في الضغط لتحقيق تقدم عاجل في مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

 

*

*

Top