في مذكرة سلمت الى اعضاء مجلس الامن الدولي: جبهة البوليساريو تحذر المغرب من عواقب التمادى في اختبار صبر الشعب الصحراوي.

POLISARIOUN

تسلم اعضاء مجلس الامن الدولي يوم الاثنين مذكرة رسمية من جبهة البوليساريو تحذر من خطور التصعيد المغربي وعواقبه الوخيمة على  السلام والامن في المنطقة.

وكشفت المذكرة كيف ورط المغرب وبشكل خطيرة بلدان اعضاء في الامم المتحدة لفتح ما يسمى بـ ”قنصليات“ وتنظيم أحداث رياضية في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

وحذرت المذكرة من خطورة الأعمال الاستفزازية والعدوانية التي تشكل انتهاكاً للقانون الدولي وخرقاً خطيراً للوضع القانوني الدولي للصحراء الغربية كإقليم غير متمتع بالحكم الذاتي تحت مسؤولية الأمم المتحدة.

واكدت المذكرة  ان جبهة البوليساريو والشعب الصحراوي لا يمكن أبداً أن يقبلا أن يواصل المغرب أعماله التوسعية التي تهدف إلى ترسيخ احتلاله غير الشرعي بالقوة وفرض الأمر الواقع في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بينما تلتزم الأمم المتحدة الصمت وتغض الطرف عن كل ذلك.

واكدت المذكرة ان المغرب يلعب بالنار، وسوف يرتكب خطأً جسيماً إذا تمادى في اختبار صبر الشعب الصحراوي الذي هو الآن مصمم أكثر من أي وقت مضى على الدفاع بكل الوسائل المشروعة عن حقوقه المقدسة وتطلعاته الوطنية المشروعة في الحرية والاستقلال.

*

*

Top