الامم المتحدة: مشروع قرار جديد يؤكد تشبث الامم المتحدة بمسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

WSRES2019

جددت الامم المتحدة تمسكها القوي بمسار  تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وبحق الشعب الصحراوي الثابت في الحرية والاستقلال.

ويؤكد مشروع قرار تقدمت به 17 دولة الى لجنة تصفية الاستعمار – حصل موقع صمود على نسخة منه- مسؤولية الامم المتحدة حيال الشعب الصحراوي من خلال الالتزام بالبحث عن حل للقضية الصحراوية المدرجة منذ عقود ضمن الاقاليم المستعمرة.

ويؤكد مشروع القرار  حق جميع الشعوب غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وفقا للمبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة وقرار الجمعية العامة 1514 (د-15) المؤرخ 14 كانون الأول/ ديسمبر 1960 المتضمن إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.

ويجدد مشروع القرار دعم الجمعية العامة للامم المتحدة لعملية المفاوضات التي بدأت بموجب قرار مجلس الأمن 1754 (2007) واستمرت بموجب قرارات المجلس 1783 (2007) و 1813 (2008) و 1871 (2009) و 1920 (2010) و 1979 (2011) و 2044 (2012) و 2099 (2013) و 2152 (2014) و 2218 (2015) و 2285 (2016) و 2351 (2017) و 2414 (2018) و 2440 (2018) و 2468 (2019) من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم يقبله الطرفان ويكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره، وتشيد بالجهود التي بذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي للصحراء الغربية في هذا الصدد؛

ورحب مشروع القرار بالتزام الطرفين-المغرب وجبهة البوليساريو بمواصلة إبداء الإرادة السياسية والعمل في مناخ موات للحوار من أجل الانتقال إلى مرحلة جديدة من المفاوضات المكثفة، بحسن نية ودون شروط مسبقة

وطالب القرار اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة مواصلة النظر في الحالة في الصحراء الغربية وأن تقدم تقريرا عن ذلك إلى الجمعية العامة في دورتها الخامسة والسبعين؛

للاشارة فان مشروع القرار الذي ستصادق عليه لجنة تصفية الاستعمار خلال الاسبوع الجاري تقدمت به البلدان التالية : إثيوبيا، أنغولا، أوروغواي، أوغندا، بليز، بوليفيا (دولة – المتعددة القوميات)، تيمور – ليشتي، الجزائر، جنوب أفريقيا، زمبابوي، فنزويلا (جمهورية – البوليفارية)، كوبا، كينيا، موزامبيق، ناميبيا، نيجيريا، نيكاراغوا

*

*

Top