مملكة ليسوتو ترد على الدعاية المغربية: علاقاتنا مع الجمهورية الصحراوية ستظل قوية ،ولن نتخلى عن المطالبة بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

LESOTHO-SADR

فندت مملكة ليسوتو اليوم الاربعاء المعلومات المغلوطة التي روجت لها المملكة المغربية بخصوص تحول مزعوم في موقفها من القضية الصحراوية وعلاقاتها مع الجمهورية الصحراوية.

وأوضحت حكومة ليسوتو في مذكرة الى الحكومة الصحراوية –توصل موقع صمود بنسخة منها ان العلاقات الثنائية بين البلدين متجذرة ولن تتاثر باي حال من الاحوال.

وجددت ليسوتو في هذا السياق موقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، مؤكدة التزامها القوي بتعزيز علاقات التعاون القائمة بين البلدين .

وفي رد صريح على محاولات التشكيك في موقف دولة صديقة للشعب الصحراوي،جددت مملكة ليسوتو تمسكها القوي بضرورة تهيئة الظروف لتنظيم استفتاء يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال.

وكان وزيرا خارجية البلدين قد أكدا فى اتصال بينهما يوم أمس الثلاثاء على إرادة الطرفين في تعزيز علاقات التعاون والتضامن بين البلدين والشعبين وفي مواصلة تطوير هذه العلاقات مستقبلا.

وتأتي مذكرة حكومة ليسوتو تضع حدا لدعاية مغربية مغرضة هدفها التشويش على تسارع وتيرة التعاون بين الجمهورية الصحراوية ومجموعة ” صاداك” التي تضم 16 بلدا من القارة الافريقية.

 

*

*

Top