نيويورك: الدبلوماسية المغربية تتحرك لمنع تدويل الوضع الداخلي المتردي للمغرب

Omar-Hilale-

في تطور مفاجئ اعترض المغرب يوم الخميس الماضي على لائحة اعدتها الامم المتحدة وتضم اكثر من 128 متحدثا يعتزمون التدخل امام لجنة تصفية الاستعمار.

وطالب مندوب المغرب بالأمم المتحدة عمر هلال لجنة تصفية الاستعمار بمنع عدد من المتحدثين من المشاركة في اشغال اللجنة التي ستنطلق غدا الاثنين بنيويورك.

وكشف الدبلوماسي المغربي عن مخاوف النظام المغربي من اثارة قضايا تتعلق بالازمة السياسة التي يعيشها المغرب جراء استمرار  الاحتجاجات بمنطقة الريف والمعارضة المتزايدة لحكم ملك المغرب.

وياتي التطور في وقت اعلن فيه عن عودة احتجاجات  منطقة الريف في الذكرى الثالثة لمقتل سماك الحسيمة، محسن فكري، التي تصادف 28 من شهر أكتوبر.

ودعا الزفزافي، في رسالة نقلتها وسائل اعلام مغربية، إلى تنظيم مسيرة في 26 من شهر أكتوبر الجاري في العاصمة الفرنسية باريس، معتبرا أن هذه المسيرة ستكون “تاريخية”، لتخليد استشهاد محسن فكري، وأولى لحظات بزوغ شرارة حراك الريف، موجها الدعوة إلى كافة النشطاء للمشاركة في هذه المسيرة، وقال: “نريد أن نصنع تاريخا آخر خاليا من كل الصراعات الإديولوجية”.

ووجه الزفزافي رسالة خاصة إلى نشطاء “حراك الريف”، ودعاهم إلى عدم الاستسلام لليأس بالقول: “لا تجعلوا اليأس يسيطر عليكم، ويكون عثرة أمام طريقكم، فسبيلنا نحو الحرية شاق، وطويل، واعلموا أن سلاح الصّبر، والأمل أقوى، وبه سنخوض معاركنا النضالية حتى تحقيق ما نرجوه، فشعبنا اليوم يمر بفترات عصيبة بإمكاننا كذلك أن نتغلب عليها ونتجاوزها إذا ما تركنا ما يدعو إلى الشقاق والتفرقة”.

ولم يكتف الزفزافي بالإعلان عن عودة الحراك في مسيرة في الخارج، في الذكرى الثالثة لوفاة محسن فكري، بل أعلن عودة المسيرات حتى داخل المغرب، وقال: “إننا مقبلون على تنظيم مسيرات داخل وطننا في القريب العاجل إن شاء الله من أجل تحرير الوطن من الاستبداد”.

*

*

Top