دفعة متخرجة من مدرسة اطارات شباب المستقبل بغانا تحمل اسم الشهيد الولي مصطفى السيد.

acc

أطلق  المشرفون على تكوين الدفعة الثالثة  من اطارات شباب المستقبل لإفريقيا المتخرجة من مدرسة   “اميلكار كابرال” بدولة غانا ، اسم  الشهيد  الولي مصطفى السيد ،  شهيد الحرية و الكرامة، مفجر ثورة العشرين من ماي  على هاته الدفعة.  

هذه المدرسة العريقة  يتخرج منها سنويا  مئات الشبان بعد تلقيهم لتكوين سياسي متميز في سبيل ان يساهموا بشكل افضل في  بناء مستقبل مشرق لأجيال القارة .

  تسمية الدفعة باسم الشهيد الولي  هو دليل على العمق الإفريقي للقضية الصحراوية ، ويؤكد على  المواقف الثابتة لابناء القارة  من اجل انها الإستعمار من كامل افريقيا، وهذا ما عبر عنه عديد ممثلي الشباب الافارقة المتخرجون في كلماتهم بالمناسبة ، حيث اعربوا عن كامل تضامنهم مع الشعب الصحراوي و كفاحه العادل ،  مؤكدين على ان تحرير افريقيا يبقى ناقصا ما دام هناك شعب لا زال تحت الاحتلال ، مطالبين في ذات السياق من المجتمع الدولي تحمل كامل المسؤولية في تصفية الاستعمار من اخر مستعمرة في افريقيا.

و بالمناسبة قامت مدرسة اطارات شباب المستقبل لافريقيا “اميلكار كابرال” باعداد كميات كبيرة من الأقمصة التي تحمل صورة الشهيد الولي مصطفى السيد ضمن  خريطة القارة الإفريقية  والتى تم فيها ابراز خريطة وعلم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

acc

*

*

Top