الأمم المتحدة تشيد بجهود الحكومة الصحراوية لتحسين الوضع المعيشي للشعب الصحراوي وخلق عوامل الصمود

1261778-WFP-0000103633

أشادت الأمم المتحدة بالجهود التي تبذلها الحكومة الصحراوية لتحسين الوضع المعيشي للشعب الصحراوي، وخلق عوامل الصمود بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

وابرز تقرير مقدم الى الدورة السنوية لبرنامج الأغذية العالمي التي ستعقد بروما خلال الفترة من 10 لى 14 يونيو الجاري –حصل موقع صمود على نسخة منه- ان الحكومة الصحراوية وضعت برامج وخطط مشجعة ضمن برامجها السنوية ستساهم في تحسين الوضع المعيشي وخلق عوامل الصمود عن طريق إطلاق مبادرات وتسيير المساعدات الإنسانية المقدمة للاجئين الصحراويين.

وسجل التقرير الاهتمام المتزايد لدى الحكومة الصحراوية سيما في ميدان الاكتفاء الذاتي ودعم الأنشطة المتعلقة بكسب الرزق حيث اشرف الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي شخصيا شهر فبراير 2019 على افتتاح مزرعة.

ورحبت الأمم المتحدة بجهود وزارات التعليم والصحة والتعاون والهلال الأحمر الصحراوي لخلق  الظروف الملائمة لتسير وتوزيع المساعدات الإنسانية والإشراف على برامج التحسين الموجهة للاجئين الصحراويين.

وبهذا الخصوص يؤكد التقرير ان وزارة التعليم الصحراوية  اعتمدت خطة متقدمة خاصة بالتغذية داخل المدارس ودور الحضانة، وإقامة علاقات مع الشركاء .

ووضعت وزارة الصحة الصحراوية خطة إستراتيجية لتغطية الفترة من 2016 إلى 2020 تهدف إلى تحسين الخدمات الخاصة بالرعاية الصحية والوقاية

وابرز التقرير ان الأمم المتحدة تجري حاليا مشاورات مع وزارات في الحكومة الصحراوية  بهدف خلق تحقيق التكامل بين الأنشطة المنفذة الهادفة الى تحسين الوضع التغذوي للاجئين الصحراويين.

*

*

Top