ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة يلتقي مساعد الأمين العام المكلف بعمليات السلام.

with_mr_lacroix_1

التقى صباح اليوم  الثلاثاء الدكتور سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، بالسيد جان بيير لاكروا، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات السلام حسبما نقلت وكالة الانباء الصحراوية.

وخلال اللقاء نقل الدبلوماسي الصحراوي إلى المسؤول الأممي موقف جبهة البوليساريو بشأن عدد من القضايا المتعلقة ببعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) وعملية الأمم المتحدة للسلام في الصحراء الغربية بشكل عام.

وكان مجلس الأمن الدولي قد صادق في 30 أبريل الماضي على قراره رقم 2468 (2019) الذي قرر بموجبه تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) لمدة ستة أشهر، مع دعوته طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمغرب، إلى استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره.

وعقب صدور القرار، أصدرت جبهة البوليساريو بياناً أشارت فيه إلى تأكيد مجلس الأمن على التزامه بالمضي قدماً في عملية الأمم المتحدة للسلام في الصحراء الغربية على الرغم من المعارضة الشديدة لأولئك الذين يسعون للحفاظ على الوضع القائم. كما أشارت الجبهة أيضا إلى أن عدم قيام مجلس الأمن بالإدانة الصارمة لأعمال المغرب المزعزعة للاستقرار وجهوده الكثيرة التي تنم عن سوء النية لن يساهم إلا في تشجيع قوة الاحتلال المغربية على الاستمرار في عنادها مما قد يقوض العملية السياسية، حيث شهدت الأشهر الأخيرة زيادة وتيرة وحجم انتهاكات المغرب لوقف إطلاق النار وقمعه الوحشي للسكان الصحراويين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة.

وفي الختام، أكدت جبهة البوليساريو من جديد على تعاونها الصادق والبناء مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، الرئيس هورست كولر، وكذلك استعدادها للانخراط بشكل بناء في المفاوضات المباشرة التي تيسرها الأمم المتحدة بين الطرفين، مبرزةً على أنه من الضروري أن يمضي المجلس قدما وبشكل عاجل لتعزيز العملية السياسية وضمان أن تحقق المراحل القادمة نتائج ملموسة للشعب الصحراوي وأن تحترم بشكل تام حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

with_mr_lacroix_1

*

*

Top