راي صمود: اي منطق يحكم خرجات عمر هلال في أروقة الامم المتحدة !!.

Omar-Hilale_ONU_190417

في خرجة جديدة من خرجاته غير الموفقة  ادعى مندوب المغرب الدائم لدى الامم المتحدة عمر هلال، ان  على البوليساريو ان تسلم باحتلال  بلاده  للصحراء الغربية و ان تطوي ما اسماه  ب “صفحة الخطابات المجترة والمواقف الإيديولوجية”، و أن تستحضر   ” أننا في سنة 2019 وليس في سنوات السبعينيات”، مضيفا ان “العالم قد تغير وأن زمن الانفصال  قد ولى”.

اذا حاولنا  ان نختبر اقوال عمر هلال الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي عقده بمقر الأمم المتحدة عقب اعتماد مجلس الأمن للقرار 2468,  على محك الواقع ,  منطلقين من كون الصحراء الغربية مصنفة  من بين الاقاليم ال 17 التي تنتظر تصفية الاستعمار منها, وهي لازالت الى الان  تعرض على اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار, رغم محاولات المغرب  المتكررة بالاعتماد على نفوذ فرنسا الواسع, و اموال دول الخليج الطائلة  لاخراجها  منها .

نجد ان كلام  عمر هلال مجافي  للمنطق  والصواب  على اعتبار   انه ما دامت الصحراء الغربية مدرجة في قائمة الاقاليم ال17  فانه بالضرورة  ستسحب اقواله على ال16 اقليما  المدرجة باللائحة والتي تنتظر تصفية الاستعمار منها,  وستنسحب ايضا على القضية الفلسطينية, لتصبح  مطالب شعوب تلك الاقاليم بالاضافة الى مطالب الشعب الفلسطيني من وجهة نظر عمر هلال  مجرد “خطابات مجترة ومواقف إيديولوجية” وعليهم  ان يستحضروا انهم في ” سنة 2019 وليس في سنوات السبعينات” وان  يقبلوا بالاستعمار والاحتلال كامر واقع.

عمر هلال الذي  قال ايضا ان العالم  تغير, وان زمن الانفصال قد ولى,  وهذا حق  يراد به باطل, تجاهل ان تغير العالم يعني انتقاله  من سيطرة الانظمة  الديكتاتورية و الحكم الفردي الى الديمقراطيات وحكم الشعوب,  وبالتالي على المغرب ان يحترم ارادة الشعب الصحراوي  في تقرير مصيره, اما  الانفصال  فلا ينطبق على قضية الصحراء الغربية, على اعتبار ان الشعب الصحراوي لم يكن يوما جزءا من المغرب وهذا بشهادة محكمة العدل الدولية.

ولعمر هلال ان  يمتح ما يشاء من المصطلحات والمفاهيم من  قاموس  نظام بلده, ولكن عليه ان  يدرك  ان الفرق شاسع  بين ان يصرح  للصحافة في  اروقة الامم المتحدة, وبين ان يصرح لصحافة المخزن في  إسطبلات القصر, حيث  تنقلب المفاهيم  راسا على عقب,  وتتحول العبودية والرق التي تعتبر وصمة عار على جبين الانسانية  الى تقاليد عريقة للمملكة في قاموس المخزن , الذي يحاول ان يكرس الاستعمار بالتقادم ,  لاضفاء  الشرعية على احتلاله للصحراء الغربية.

Omar-Hilale_ONU_190417

*

*

Top