موسى فقي, يشيد باستئناف مسار البحث عن تسوية لنزاع الصحراء الغربية, ويؤكد ان الاتحاد سيقدم مجددا من خلال الالية الافريقية, دعما للجهود الاممية.

رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد

 صرح رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي, موسى فقي محمد, اليوم الخميس باديس ابابا أن الاتحاد الافريقي جدد دعمه للجهود المبذولة تحت اشراف الأمم المتحدة من خلال الآلية الافريقية التي تم وضعها خلال قمة نواكشوط للبحث عن حل للنزاع الصحراوي.

و في الكلمة الافتتاحية لأشغال الدورة العادية ال34 لمجلسه التنفيذي, أكد السيد فقي قائلا “أشيد باستئناف مسار البحث عن تسوية لنزاع الصحراء الغربية برعاية الأمم المتحدة”, كما أضاف “سيقدم الاتحاد الافريقي دعما مجددا لهذه الجهود من خلال الآلية الافريقية التي تم وضعها خلال قمة نواكشوط”.

و قد صادقت ندوة رؤساء الدول و الحكومات المنعقدة شهر يوليو 2018 بنواكشوط على الآلية الافريقية التي تسمح للاتحاد الافريقي بتقديم  دعم فعال للمسار الذي تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة و الذي يرتكز على لوائح مجلس الأمن ذات الصلة, بهدف التوصل الى تقرير مصير الشعب الصحراوي”.

و تم اعتماد هذه الآلية عقب التقرير الذي أعده رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي, موسى فقي حول قضية الصحراء الغربية تم فيه التذكير بأنه يجب على الدولة الصحراوية و المغرب استئناف المفاوضات تحت اشراف الأمين العام للأمم المتحدة, و يتعلق الأمر بمفاوضات ” دون شروط مسبقة و بنية حسنة, بغية التوصل الى تسوية سياسية عادلة و مستدامة يوافق عليها الجانبان و تسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي في اطار تسويات مطابقة للأهداف و المبادئ المتضمنة في ميثاق الأمم المتحدة”.

و يؤكد التقرير الذي أعده السيد فقي و صادقت عليه قمة الاتحاد الافريقي أنه “من المهم أن يشارك الاتحاد بشكل فعال” في البحث عن تسوية للنزاع في اطار مسؤوليته في ترقية السلم و الأمن و الاستقرار على مستوى القارة.

*

*

Top