قضية الصحراء الغربية حاضرة في لقاء هلسنكي بين وزير الخارجية الجزائري و أعضاء لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الفلندي.

tb

تحادث وزير الشؤون الخارجية  الجزائري عبد القادر مساهل،  امس  الجمعة في هلسنكي، مع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الفلندي التي يترأسها الوزير الأول السابق، ماتي فانهانن، وذلك في إطار زيارته إلى فنلندا.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية وكذا السبل والوسائل الكفيلة بإعطاء ديناميكية جديدة للتعاون الجزائري- الفلندي وكذا دور برلماني ونواب البلدين في تطوير التبادلات بين البلدين.

وأبدى المسؤول الفلندي وأعضاء اللجنة”اهتماما خاصا”بمسائل مكافحة الإرهاب والقضاء على التطرف وكذا الوضع في منطقة الساحل الصحراوي ، وهي مسائل تعقد بشأنها لجنة الشؤون الخارجية والبرلمان اجتماعات منتظمة وجلسات تفكير.

وبخصوص قضية الصحراء الغربية، ذكر مساهل أن هذه  قضية الصحراء الغربية مدرجة في جدول أعمال منظمة الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار، كما جاء في مختلف قرارات محكمة العدل الأوروبية التي تعتبر الصحراء الغربية إقليما غير مستقل.

وأضاف مساهل أن الجزائر تساند جهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي، الرئيس السابق لألمانيا هورست كوهلر من أجل التوصل إلى حل يقبله كلا الطرفين ويضمن تقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

ومن هذا المنطلق-يقول مساهل- شاركت الجزائر في الطاولة المستديرة بجنيف التي جمعت طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو والبلدين المجاورين الجزائر وموريتانيا.

*

*

Top