الجيش الصحراوي يجري مناورة عسكرية بمنطقة أمهيريز بالأراضي الصحراوية المحررة .

أجرى اليوم الأحد جيش التحرير الشعبي الصحراوي, مناورة عسكرية بالناحية العسكرية الرابعة بمنطقة أمهيريز بالأراضي الصحراوية المحررة بإشراف الأمين العام لجبهة البوليساريو و رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية السيد إبراهيم غالي, وبحضور أعضاء من الحكومة الصحراوية و وفود من مختلف المؤسسات الصحراوية و من المناطق المحتلة.

ونفذت هذه المناورة وحدات من مقاتلي ذات الناحية العسكرية من مشاة محمولة، ووحدات الدفاع الجوي، والهندسة ووحدات الإمداد والإسناد المختلفة للجيش الشعبي الصحراوي وذلك تجسيدا للتمارين القتالية التي تهدف إلى تدريب الوحدات والأفراد على أعمال قتالية قريبة من الواقع، فضلا عن اختبار الجاهزية القتالية للوحدات ومدى قدرتها على تنفيذ المهام بالدقة المطلوبة.

كما شهدت منطقة أمهيريز المحررة أيضا تدمير المرحلة الثامنة والأخيرة من مخزون الألغام المتمثل في 2.485 لغما، تطبيقا لنداء جنيف الذي وقعت عليه جبهة البوليساريو سنة 2005 . وأكد بالمناسبة وزير الدفاع الصحراوي, عبد الله لحبيب, في كلمة له “أن جبهة البوليساريو وقعت على نداء جنيف إيمانا منها بضرورة التخلص من الآثار الخطيرة والمدمرة التي تنجم عن الألغام ومخلفات الحروب من آلام ومآسي للشعوب”. وعبر الوزير الصحراوي عن انشغال جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية إزاء بقاء المملكة المغربية من بين الدول القليلة في العالم التي لم تنضم بعد إلى مسعى المجتمع الدولي لحظر الألغام، مجددا تعهد جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية بالتعاون مع كافة المنظمات الدولية المعنية وكل المهتمين بهذا المجال. و من جهتها هنأت ممثلة نداء جنيف بشمال إفريقيا “جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية على تفجير هذا المخزون من الألغام، والذي سيساهم في التخفيف من معاناة الأفراد الذين كانوا يعانون من خطر الألغام خلال تنقلاتهم.

*

*

Top