مسؤول اممي يكشف المواضيع الرئيسية التي ستناقش خلال لقاء جنيف حول الصحراء الغربية.

genf

اكد مسؤول اممي بجنيف اليوم الثلاثاء ان الهدف من الاجتماع الذي سيعقد غدا بجنيف حول الصحراء الغربية هو تقييم التطورات منذ الجولة الأخيرة من المفاوضات سنة 2012 ومعالجة القضايا الإقليمية و الخطوات التالية المتعلقة باستئناف العملية السياسية.

وقال مسؤول الاعلام بمركز الامم المتحدة بجنيف “رافييل لوبلان” في مؤتمر صحفي اليوم بجنيف ان لقاء جنيف الذي سينطلق غدا الاربعاء سيكون للتشاور حول بحث افضل السبل لاستئناف العملية السياسية بهدف التوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

واكد المسؤول الاممي ان التطورات الراهنة في المنطقة ومستقبل العملية السياسية في الصحراء الغربية والخطوات الكفيلة باستئناف برنامج تدابير الثقة ستناقش خلال اللقاء الذي ترعاه الامم المتحدة.

ودعا الامين العام للامم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس اليوم الثلاثاء المغرب وجبهة البوليساريو الى المشاركة في لقاء جنيف بحسن نية وبدون شروط مسبقة .

وفي بيان صادر عن الامم المتحدة دعا الامين العام الاممي الجميع الى المشاركة بحسن نية وبدون شروط مسبقة وبروح بناءة في المناقشات التي ستجري بجنيف يومي الاربعاء والخميس.”

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن دعمه لمبعوثه  الشخصي الى الصحراء الغربية ، الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر ، الذي يسعى لإحياء المفاوضات حول الصحراء الغربية.

 

 

 

 

*

*

Top