منظمة ’’تير دي زوم ‘’, تدين إستثمار شركتين سويسريتين في الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

nareva_635164718

أدانت منظمة ’’تير دي زوم ‘’ فرع سويسرا، قرار شركتان سويسريتان الإستثمار في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، ويتعلق الأمر بكل من شركتي ’’بي بي سي’‘ للطاقة الريحية ’’ولافراج أولسيم‘‘ المختصة في صناعة الإسمنت.

المنظمة السويسرية عبرت في بيان صحفي مساء اليوم الثلاثاء، عن رفضها لهذه الخطوة التي تشكل خرقا للقانون الدولي، بإعتبار الصحراء الغربية أرض نزاع، وغير متمتعة بالإستقلال الذاتي، وتقع تحت مسؤولية الأمم المتحدة، وبعثتها المتواجدة هناك من أجل إجراء إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وقالت منسقة الحملات السياسية والتنموية السيدة سلڤيا ڤالنتين، أن تواجد شركتي ’’بي بي سي‘‘ بمدينة بوجدور المحتلة، للإستثمار في الطاقة الريحية بشراكة مع شركة تابعة للعائلة الحاكمة في المغرب، وكذلك ’’لافراج أولسيم‘‘ للأسمنت بالعيون عاصمة الصحراء الغربية، يعد ترسيخ للإحتلال المغربي، والمشاركة في عرقلة العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة ومبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء الغربية، قصد التوصل إلى حل نهائي وعادل للقضية الصحراوية.

كما أكدت على أنه من واجب كل الشركات الدولية والمتعددة الجنسيات، الإلتزام بإحترام الوضع القانوني للصحراء الغربية، وعدم المساعدة في سياسة الدولة المغربية الرامية إلى إستنزاف الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي، وتهميش المواطنين الصحراويين وحرمانهم من كافة حقوقهم السياسية والإجتماعية والإقتصادية، وتجاهل معاناة آلالاف اللاجئين الصحراويين اللذين يعتمدون فقط على المساعدات الإنسانية الدولية.

عالي إبراهيم محمد

جنيف / سويسرا

*

*

Top