القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي تختتم بالمصادقة على مشروع اقتراحات الاصلاح المؤسساتي للاتحاد.

img_0417

صادقت الدول الأعضاء بالإتحاد الافريقي على  مشروع الاصلاح المؤسساتي عقب القمة الاستثنائية  التي جرت  اشغالها يومي 17 و 18 نوفمبر بمقر الاتحاد الافريقي باديس ابابا (اثيوبيا).

و تم اعداد مشروع الاقتراحات حول الاصلاح المؤسساتي للمنظمة الافريقية من قبل  المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي على اساس اراء اقترحت في اطار مسار الاصلاح  الذي قام به الرئيس الحالي للاتحاد السيد بول كاغامي.

ومن بين الاقتراحات الاساسية التي اقترحتها الدول الاعضاء يوجد تطبيق مبدا  التناوب الاقليمي من اجل تفادي قيام بلدان  او مناطق باحتكار مناصب خاصة.

ويتعلق المشروع المصادق عليه  بمسالة المساواة بين الرجال و النساء في  الانتخاب على مستوى الادارة العليا.

ومن اجل تقليص النفقات الاضافية للاتحاد الافريقي تم التأكيد في مشروع  الاقتراحات على ترشيد تسيير الميزانية سيما من خلال تخفيض اسفار المستخدمين و  البلدان الاعضاء.

كما تمت الاشارة الى ضرورة عقد غالبية الاجتماعات و الندوات على مستوى مقر  الاتحاد الافريقي من اجل تقليص التكاليف و تعزيز نظام العقوبات بسبب عدم دفع  المساهمات المقررة.

ويمكن لهذه العقوبات ان تصل حسب المشروع الى تعليق حق البلدان الاعضاء في  العضوية بمكتب اي هيئة في الاتحاد الافريقي و مشاركة رعاياهم في مهام مراقبة  انتخابية او مراقبة حقوق الانسان او دعوتهم الى اي اجتماع للمنظمة.

أما النقطة الاخرى التي حظيت بالإجماع على مستوى البلدان الاعضاء فتتعلق  بتشكيل مفوضية الاتحاد الافريقي حيث ستتكون هذه الاخيرة ابتداء من سنة 2021  (العهدة المقبلة) من ثمانية (8) اعضاء منهم رئيس و نائب رئيس و ستة (6)  مفوضين.

و شهد اليوم الاول من اشغال القمة الاستثنائية اجماع غالبية الدول الاعضاء على احترام القانون التاسيسي للاتحاد الافريقي و عدم تعديله او المساس به، و في مقدمة هذه الدول الجزائر و مصر و دول مجموعة الجنوب الافريقي “صادك”، فيما تم الاتفاق على تعديل المواد 38 و 41 من قواعد اجراءات مؤتمر  قمة الاتحاد الافريقي، المتعلقتين بانتخاب رئيس المفوضية و نائبه و المفوضين.

وقد جرى حفل الاختتام بحضور الرئيس الرواندي و الرئيس الحالي للاتحاد  الافريقي و رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي.

و كان رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة الاخ  ابراهيم غالي  الذي شارك على راس وفد هام في اشغال قمة الاتحاد الافريقي الاستثنائية,قد خاطب القمة الاستثنائية يوم امس مجدد ترحيب الجمهورية الصحراوية و انخراطها الى جانب الدول الاعضاء الاخرى في مخطط الاصلاح الهيكلي و المالي لمنظمة الاتحاد الافريقي.

*

*

Top