دبلوماسي, وجود جنوب افريقيا بمجلس الامن, سيشكل فرصة للمساعدة في إيجاد حلول للنزاعات بالقارة الافريقية بشكل عام و الصحراء الغربية بشكل خاص.

IMG_20180608_151227-600x300-c

أكد الأمين العام السياسي بسفارة جنوب إفريقيا بالجزائر العاصمة, السيد مزي بوطا, اليوم السبت بمدريد أن حضور جنوب إفريقيا بمجلس الامن الاممي سنة 2019 يمثل رهانا كبيرا للمساعدة في حل نزاع الصحراء الغربية على المستوى الدولي.

و أوضح الدبلوماسي الافريقي أنه تم تعيين جنوب إفريقيا في سنة 2019 عضوا غير دائم بمجلس الأمن الأممي إذ سيشكل هذا فرصة للمساعدة في إيجاد حلول للنزاعات التي تتعلق بالقارة الافريقية عامة و الصحراء الغربية خاصة.

وجاء في تصريح  السيد بوطا  لوكالة الانباء الجزائرية على هامش الندوة الأوروبية ال43 للدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي  “إنه لرهان كبير لأن تكون عضوا غير دائم في مجلس الامن الأممي سنة 2019 من أجل الصحراء الغربية و هي مناسبة للعمل مع مجلس الأمن الأممي لصالح القضية الصحراوية و الشعب الصحراوي من أجل حريته و استقلاله و كذا التعاون مع الأعضاء الآخرين”. و ذكر ممثل جنوب إفريقيا في ندوة أوكوكو بأن بلده من أحد الأعضاء المؤسسين للاتحاد الافريقي و سيعمل على أن تكون القارة حرة و مستقلة, مشيرا إلى العمل الهام الذي تقدمه دبلوماسية جنوب افريقيا داخل الاتحاد الافريقي لحل هذا النزاع الذي دام أكثر من 40 سنة. و أكد ذات المسؤول أن “جنوب إفريقيا التزمت بمساعدة الشعب الصحراوي في نضاله من أجل الحرية سواء على المستوى القاري أو العالمي”, مضيفا أن “جميع قوى جنوب افريقيا مركزة على مساعدة الشعوب المضطهدة و التحرر من الاستعمار و الاحتلال و السيطرة”. و أوضح السيد بوطا أن منطق السيطرة “يتنافى مع مبادئ جنوب افريقيا و لهذا فهو معني بكفاح الشعب الصحراوي”.

 

*

*

Top