بالتزامن مع نقاش القضية الصحراوية بمجلس الأمن : اللجنة الأممية الثالثة تناقش تقرير يدعو المغرب إلى احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

UNWESTERNSAHARA

خصصت اللجنة الأممية الثالثة التابعة للجمعية العامة والمعنية بالمسائل الاجتماعية والإنسانية والثقافية اليوم الثلاثاء جلسة لمناقشة التقدم المحرز في تطبيق حق تقرير المصير للشعوب المستعمرة.

وقدم الأمين العام للأمم المتحدة السيد “انطونيو غوتيريس”  تقريره السنوي حول المسالة-حصل موقع صمود على نسخة منه – والذي دعا المغرب من الى اتخاذ إجراءات إيجابية لتيسير إعمال حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

وابرز الأمين العام في تقريره  انه قدم إلى مجلس تقريراً عن الحالة فيما يتعلق بالصحراء الغربية تناول ما جد من تطورات وتضمن وصفا للحالة على أرض الواقع، ولوضع المفاوضات السياسية المتعلقة بالصحراء الغربية والتقدم المحرز فيها، وللصعوبات الراهنة التي تواجه عمليات بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية والخطوات المتخذة للتغلب عليها

ويؤكد الامين العام على ضرورة اطلاق عملية التفاوض بدينامية جديدة وروح جديدة تعكس توجهات مجلس الأمن، بهدف التوصل إلى حل يكفل لشعب الصحراء الغربية حق تقرير المصير.

وأعربت الجمعية العامة-يبرز التقرير- تأييدها لعملية المفاوضات التي بدأها مجلس الأمن من أجل التوصل إلى حل يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره، مشيدة بالجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي للصحراء الغربية في هذا الصدد.

وأشار المقرر الخاص المعني بالحق في التنمية، في التقرير الذي رفعه إلى مجلس حقوق الإنسان في دورته السادسة والثلاثين، إلى أن المواد 1 و 55 و 56 من الميثاق قد أرست أسس الحق في التنمية عندما أوضحت أن إيجاد ظروف من الاستقرار والرفاه أمر ضروري لإقامة علاقات سلمية وودية فيما بين الأمم استنادا إلى مبدأ المساواة في الحقوق وتقرير المصير للشعوب ، وأشار أيضا إلى أن إعلان الحق في التنمية ينص على أن حق الإنسان في التنمية يقتضي ضمنا الإعمال الكامل لحق الشعوب في تقرير المصير، الذي يتضمن، رهنا بالأحكام ذات الصلة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ممارسة حقها غير القابل للتصرف في السيادة الكاملة على جميع ثرواتها ومواردها الطبيعية.

وجدد تقرير الامين العام للامم المتحدة حول التطورات المرتبطة بحق تقرير المصير التأكيد على حق شعوب الأقاليم المستعمرة في تقرير مصيرها، وحقها في التمتع بمواردها الطبيعية، والتصرف في تلك الموارد بما يحقق مصالحها على أفضل وجه.

وأعرب التقرير عن قلق  الأمم المتحدة إزاء الأنشطة التي  ترمي إلى استغلال الموارد الطبيعية التي هي إرث للشعوب المستعمرة وإلى استغلال مواردها البشرية، على نحو يضر بمصالحها ويحرمها من حقها في التصرف في تلك الموارد.

ودعا التقرير الدول والشركات إلى تجنب أي نشاط اقتصادي أو نشاط آخر يضر بمصالح الشعوب المستعمرة .

وجدد التقرير دعوة الامم المتحدة الى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتمكين شعوب الأقاليم المستعمرة من ممارسة حقها في تقرير المصير، بما في ذلك الاستقلال، بصورة كاملة في أقرب وقت ممكن.

*

*

Top