فرنسا : ندوة دولية لبحث خطة عمل تضمن سيادة الشعب الصحراوي على أراضيه وثرواته الطبيعية

EuropeanCourtPOLISARIO

تحتضن مدينة قونفروفيل لورشر الفرنسية يوم الجمعة المقبل ندوة دولية حول ثروات الصحراء الغربية بحضور وفد صحراوي هام يقوده امحمد خداد المنسق الصحراوي مع المينورسو والمكلف بملف الثروات الطبيعية

ويشارك في الندوة عدد كبير من المحامين والخبراء والأساتذة الجامعيين والمسؤولين الصحراويين وأعضاء المجتمع المدني  الناشطين في أرجاء العالم لأجل حماية الثروات الطبيعية الصحراوية.

وتهدف الندوة  إلى اعداد خطة عمل تضمن سيادة الشعب الصحراوي على أراضيه وثرواته الطبيعية بالتزامن مع النتائج المتقدمة التي حققتها حملة جبهة البوليساريو وتوجهت بقرارات هامة عن المحكمة الأوروبية والمحكمة العليا في جنوب افريقيا وانسحاب عدد كبير من الشركات الأجنبية من الصحراء الغربية .

واكدت محكمة العدل الأوروبية من خلال قراراتها بأن كل استغلال للموارد الطبيعية للصحراء الغربية دون اذن الشعب الصحراوي الممثل شرعيا بجبهة  البوليساريو، يشكل انتهاكا لحقه في تقرير مصيره، وهو حق غير قابل للتصرف بالنسبة لشعب اقليم غير مستقل.

و بعد قرار محكمة العدل الأوروبية بشأن اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي طالبت جبهة البوليساريو بفتح “مفاوضات مباشرة” مع المفوضية  الأوروبية من أجل ابرام اتفاق “يسمح للشركات الأوروبية بممارسة نشاطاتها  بالإقليم أو في مياهه المحاذية في ظل احترام القانون والأمن القانوني” مبرزة   في هذا الصدد أنها “مستعدة لهذا الحوار  دون أي شرط  مسبق”.

وتقدر قيمة الثروات الطبيعية التي  ينهبها المغرب حاليا 4.5 مليار دولار سنويا” وهي “عائدات يستعملها في شراء الأسلحة ووسائل الحرب لقمع نضال الشعب الصحراوي  بوحشية وتكميم أصواته في المطالبة بحقه الشرعي في تقرير المصير”.

CONFERENCE ON NATURAL RESOURCES OF WESTERN SAHARA

*

*

Top