العفو الدولية توسيع صلاحيات المينورسو ضرورة ملحمة،والترويج لدور المجلس المغربي لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية مغالطة

AMNESTYWESTERNSAHARA

دعت منظمة العفو الدولية اليوم الأربعاء مجلس الامن الدولي الى توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية والتقرير عنها .

وأبرزت المنظمة الدولية في بيان أصدرته بمناسبة انطلاق مناقشة القضية الصحراوية على مستوى مجلس الأمن ان بعثة المينورسو تظل الوحيدة من بين بعثات السلام التي لا تتمتع بتفويض لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

وحذرت العفو الدولية من التداعيات الخطيرة لاستمرار الوضع في الصحراء الغربية حيث يرتكب المغرب انتهاكات كبيرة لحقوق الانسان ضد المدنيين الصحراويين.

واكد البيان ان منظمة العفو الدولية وثقت خلال عام 2017 وبداية 2018 انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، بما في ذلك القيود التعسفية على التجمع السلمي وحرية التعبير واستعمال القوة المفرطة ضد المتظاهرين المطالبين بتقرير المصير

وكشفت العفو الدولية ان الزيارة التي قام بها المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة هورست كولهر نهاية شهر يونيو الماضي للاراضي المحتلة، رافقها قمع شديد للمظاهرات التي نظمت للمطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي ، كما ان القمع امتد الى مظاهرات اخرى تزامن مع زيارة وفد للبرلمان الاوروبي شهر سبتمبر الماضي .

وأوضحت العفو الدولية ان المنظمات الحقوقية التي يروج لنشاطها المغرب فاقدة للحياد كون تعيينها تم من طرف الملك محمد السادس ولا يمكن ان تشكل بديلا عن الية أممية لمراقبة حقوق الانسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.

 

*

*

Top