تفاصيل خطة الأمم المتحدة لتحريك ملف القضية الصحراوية خلال 2019

Horst-Köhler2

كشف الامين العام للامم المتحدة السيد “انطونيو غوتيريس”  أن مبعوثه الشخصي إلى الصحراء الغربية السيد ” هورست كوهلر” يعتزم خلال سنة 2019  الاستفادة من الزخم الناتج خلال عام 2018 وسيشمل ذلك تكثيف الجهود الرامية إلى إحراز تقدم في العملية التفاوضية من خلال المشاورات بين حكومة المغرب والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، بدعم من البلدين المجاورين، وإجراء زيارة أخرى إلى المنطقة لمقابلة المحاورين الرئيسيين ومواصلة بناء الثقة بهدف عقد جولة خامسة من المفاوضات.

وابرز الأمين العام في تقرير حول خطة الامم المتحدة لسنة 2019 الخاصة بعمل المبعوثين ان “هورست كوهلر”  سيعقد  مشاورات مع الدول الأعضاء في عواصمها، ومن خلال إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام، مع البعثات الدائمة للدول الأعضاء في نيويورك وغيرها.

و يعتزم المبعوث الشخصي عقد جلسات تفاوض مباشرة  بين جبهة المغرب وجبهة البوليساريو والقيام بزيارات الى  جنيف لمناقشة جوانب مختلفة من النزاع مع منظمات الأمم المتحدة المعنية.

وسيحافظ المبعوث الشخصي على اتصاله بالاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي بشكل منتظم على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وتتضمن الخطة التي أعدتها الأمانة  العامة للامم المتحدة مايلي:

  • مواصلة الحوار الرفيع المستوى بين الطرفين والدولتين المجاورتين
  • عقد مفاوضات بين الطرفين (2)
  • إجراء مشاورات سياسية مع الطرفين والدولتين المجاورتين (5)
  • إجراء مشاورات سياسية مع الطرفين والدولتين المجاورتين في المقر (18)
  • تقديم تقارير وإحاطات إلى مجلس الأمن (2)
  • تقديم إحاطات إلى مجموعة الأصدقاء المعنية بالصحراء الغربية وإلى المجتمع الدولي وإجراء مشاورات معهما (12)
  • القيام بجولة في عواصم البلدان الأعضاء في مجموعة الأصدقاء المعنية بالصحراء الغربية (2)
  • عقد اجتماعات مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أجل استعراض ودعم تدابير بناء الثقة (2)
  • تنظيم مفوضية شؤون اللاجئين حلقات دراسية بين الصحراويين (3)Horst-Köhler2

 

*

*

Top