نواب اوروبيون يستعدون لزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والاراضي المحررة.

c2d6fc37-c432-4eae-97c0-ca7eea932a96

 

أدرج نزاع الصحراء الغربية في جدول اجتماع المجموعة البرلمانية حول الصحراء الغربية المنعقد مؤخرا في ستراسبوغ بمشاركة العديد من النواب الأوروبيين من مختلف المجموعات البرلمانية الممثلة على مستوى البرلمان الاوروبي, برئاسة السيدة جيت غوتلاند . و قد تمحورت المناقشات التي جرت بحضور الوزير الصحراوي المنتدب المكلف بأوروبا محمد سيداتي و ممثلي جبهة البوليساريو في ايطاليا و فرنسا ميه عمر و أبي بشرايا حول التطورات التي تعرفها القضية الصحراوية على مستوى الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي.

و بعد الاستماع الى عرض قدمته جبهة البوليساريو حول التطورات الأخيرة, تبادلت المجموعة البرلمانية الآراء حول الزيارة التي قام بها وفد عن لجنة التجارة الدولية للبرلمان الأوروبي الى المدينتين الصحراويتين الداخلة و العيون، المحتلتين بطريقة غير شرعية من طرف المغرب. و لقد تمت الاشارة في هذا السياق أن “أعمال الاضطهاد و التعسف السائدة على مستوى هاتين المنطقتين لم تخف على اعضاء الوفد و هذا بالرغم من المحاولات اليائسة للسلطات المغربية بتأطير هذه الزيارة”.

و قد دعا البرلمانيون بهذه المناسبة البرلمان الأوروبي الى احترام و السهر على تطبيق قرارات محكمة العدل الاوروبية و التي مفادها أن ” الصحراء الغربية اقليم مميز و منفصل عن المغرب و أن الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي و المغرب غير قابلة للتطبيق فيه”.

في هذا الشأن طالبت المجموعة البرلمانية باحترام قرارات محكمة العدل الأوروبية و الشرعية الدولية بالصحراء الغربية, معربة عن ارادتها في ” التجند من أجل التوصل الى رؤية واضحة لقضية الشعب الصحراوي على مستوى المؤسسات الأوروبية خاصة بالبرلمان الأوروبي”.

كما أكد النواب الأوروبيون أنهم سيتوجهون إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين و الى الأراضي الصحراوية المحررة.

*

*

Top