تقرير أوروبي : الكركرات، المفاوضات والمعركة القانونية حول الثروات معطيات جديدة قد تساهم في الدفع بحل القضية الصحراوية

EU-WESTERNSAHARA2

أكد تقرير صادر عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ان التطورات الأخيرة التي حدثت في ملف القضية الصحراوية يمكن ان تساهم في تسريع الجهود الهادفة الى حل قضية الصحراء الغربية.

وابرز التقرير الذي قيم الشراكة من أجل الديمقراطية  مع المغرب ان أزمة الكركرات التي اندلعت عام 2016 سلطت الضوء على التداعيات الخطيرة التي قد تحدث نتيجة غياب حل للقضية الصحراوية وفي مقدمتها العودة إلى الحرب.

وابرز التقرير المقدم الى أعضاء الجمعية الأوروبية –توصل موقع صمود بنسخة منه- ان التطور المهم الثاني يتعلق  برغبة الأمين العام للأمم المتحدة في إعادة إطلاق المفاوضات المتوقفة منذ 2012 .

ويتعلق التطور الثالث الجديد بصدور أحكام  من محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي  والعواقب التي نتجت عن ذلك خاصة ان الأحكام أكدت ان الاتفاقيات الاقتصادية مع المغرب لا تنطبق على الصحراء الغربية.

وابرز التقرير ان المحكمة الأوروبية أعادت ا التأكيد على المبدأ الموقف الأوروبي المتمثل في اعتبار الصحراء الغربية أراضي مستعمرة.

واعترف التقرير ان أحكام المحكمة الأوروبية حول الصحراء الغربية شكلت صدمة وخيبت امل لدى النظام المغربي.

وبخصوص أوضاع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، اكد التقرير ان المغرب يوصل رفض توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان ويضع القيود في وجه زيارة الوفود والمراقبين الدوليين.

وأوضح تقرير الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ان احترام حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة يقع ضمن اختصاص الجمعية الأوروبية

وأكد التقرير ان تقرير  الأمين العام للأمم المتحدة  المقدم إلى مجلس الامن الدولي ابريل 2018 وثق انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وفي مقدمتها انتهاك حق التظاهر والتضييق على جمعيات حقوق الإنسان واستمرار حالة الافلات من العقاب وعدم تقديم المسؤولين عن التعذيب للمحاكمة.

EU-WESTERNSAHARA2

 

 

 

 

 

*

*

Top