الوزير الأول الصحراوي: المغرب الذي لا يبدي أي مبادرة للسلام لا يمكن ان يواصل في عرقلة المسار التفاوضي

img_2845

أكد الوزير الاول الصحراوي, محمد الوالي اعكيك, اليوم الاربعاء ببومرداس, أن المغرب الذي “لا  يقوم بأي مبادرة” من أجل تحقيق تسوية سلمية للنزاع في الصحراء الغربية, “لا  يمكنه أن يواصل في عرقلته للمسار التفاوضي” الذي دعت اليه الامم المتحدة من  خلال فرضه المزيد من الشروط ومواصلته نهب خيرات الصحراء الغربية.

وقال الوزير الأول الصحراوي, في تصريح صحفي على هامش اختتام أشغال الطبعة  التاسعة للجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو و الدولة الصحراوية في  ولاية بومرداس , “أن المغرب لا يقوم بأي مبادرة من أجل الوصول الى حل او تسوية  سلمية لقضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية, انما يواصل في مساعيه  الرامية الى الابقاء على الاوضاع على حالها, من خلال استمراره في نهب خيرات  الصحراء الغربية, على حساب الشعب الصحراوي الذي لازال يعاني الحرمان من حقه في

التمتع بخيرات بلاده وحقه في العيش بكرامة وفي كنف الحرية”.

كما أوضح أن المغرب الذي يصر على مواصلة عرقلة المسار التفاوضي, “بدأ في فرض  شروطه” عبر طرح فكرة أنه  “لا يمكن التفاوض بدون التحدث عن الحكم الذاتي”.

غير ان الوزير الصحراوي, أكد أنه ” في النهاية لا يمكن للمغرب ان يواصل في  سياسة التملص من المسؤولية والتزاماته تجاه قرارات الامم المتحدة”.

وعن مواصلة بعض الاطراف الأوروبية التحايل على القانون من أجل استغلال  الخيرات وثروات الطبيعية للصحراء الغربية, شدد الوزير الصحراوي, أن كل من  يحاول التحايل على قرار محكمة العدل الاوروبية سيواجه لا محال ب”القوانين  الاوروبية الواضحة في المجال” والتي جددت لثلاث مرات التأكيد على ان الصحراء  الغربية والمغرب “إقليمين منفصلين”.

وأكد السيد الوزير الاول , في تصريحه أن كل المحاولات المغربية لاستغلال  الثروات الطبيعية للصحراء الغربية, “سيكون مآلها الفشل حيث انها لا تكسب اي  شرعية, لا سيما وأن الممثل الشرعي والوحيد لشعب الصحراء الغربية , جبهة  البوليساريو, هي المخول لها التعاطي مع الشركات والدول الاجنبية التي ترغب في الاستثمار او استغلال الموارد الصحراوية”.

وفي هذا السياق دعا كل الشركات الاقتصادية الاجنبية الاوروبية منها أو  الغربية للتعاون مع الممثل الشرعي للصحراء الغربية لاستغلال مواردها الطبيعية.

وعن اشغال الطبعة التاسعة للجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو و الدولة  الصحراوية, أكد السيد عكيك , أن الحضور القوي لمختلف القوى السياسية المتمثلة  في الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والسلك الدبلوماسي المعتمد في الجزائر في  أشغال الجامعة  ” شكلت قوة وأعطت زخما أكثر ومكانة أكبر لأشغال اللقاء كما  جددت مدى تضامن الشعب والقيادة الجزائريين في دعم قضية الصحراء الغربية”.

كما عبر الوزير الاول الصحراوي عن شديد الإدانة “للممارسات الاستعمارية  القمعية” التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين  العزل, بما فيها محاولات التصفية الجسدية, مشددا على أن “معاناة الشعب  الصحراوي لاتزال قائمة بسبب استمرار النظام المغربي في احتلال الأرض وتشريد  الشعب, وما انجر عن ذلك من قمع وتنكيل ومصادرة للحريات ونهب للثروات اضافة الى عرقلة مسار الحل القضية” .

للإشارة, اختتمت اليوم الاربعاء, بجامعة أمحمد بوقرة ببومرداس, فعاليات  الجامعة الصيفية لإطارات الصحراوية, بحضور الأمين العام لحزب جبهة التحرير  الوطني جمال ولد عباس و كل من نائبي رئيس مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني و  عدد من السفراء و ممثلي الأحزاب و الهيئات و المنظمات .

وقد شارك في الطبعة التاسعة لهذه الجامعة الصيفية التي حملت اسم الشهيد ” البخاري احمد” و شعار ” الذكرى 45 لتأسيس جبهة البوليساريو و اندلاع الكفاح المسلح, عهد و استمرارية لنيل الحرية و الاستقلال” ما يزيد عن 400 إطار, بالإضافة إلى مشاركة وفد حقوقي قادم من المناطق الصحراوية المحتلة يضم نشطاء حقوقيين من مختلف مدن المناطق المحتلة وجنوب المغرب.

*

*

Top