محمد خداد, المغرب لم ينظر بعين الرضا إلى إحاطة المبعوث الأممي سواء من ناحية التوقيت أو المضمون.

6683f92e29b7cbfbd6ea8f09000723e4_M

قال الاخ محمد خداد  المنسق الصحراوي مع  المينورسو ان ” المغرب لم ينظر بعين الرضا إلى إحاطة المبعوث الأممي الداعية للمفاوضات المباشرة، سواء من ناحية التوقيت أو المضمون”.

وشدد محمد خداد في تصريح لـ “أصوات مغاربية” نشرته اليوم الثلاثاء  على أن “جبهة البوليساريو متمسكة بتوصية كوهلر الداعية إلى التفاوض المباشر بين طرفي النزاع، ومساهمة الدول المجاورة كموريتانيا والجزائر، لكن الطرفين هما المعنيان بالتفاوض”.

وبخصوص شروط المغرب للعودة إلى المفاوضات، اشار  المسؤول الصحراوي إلى أن “المغرب يريد أن يفاوض الجزائر ويفرض الحكم الذاتي، وألا يكون للاتحاد الافريقي أي دور، فالمغرب يرفض السلام ويخشاه، ويتمنى أن تستمر المياه الراكدة أو تتطور للأسوأ”،حسبما نقل المصدر.

و يضيف المصدر ان المسؤول  الصحراوي قال أن شروط المغرب بأن تكون الجزائر على طاولة المفاوضات ليس لها ما يبررها، متسائلا “من قاتل الجيش المغربي طوال 16 سنة، وألقى القبض على ضباط وجنود مغاربة، فجبهة البوليساريو هي من قامت بذلك وليس الجزائر، وهي التي فاوضت في مانهاست، وتتواجد في منظمة الاتحاد الأفريقي”.

و شدد محمد خداد، على أن “المغرب لا يمكن أن يستمر في رفض كل شيء، لأن المياه تجري في تيار معاكس لما يريده، وهناك دول قوية ووازنة تريد أن يوضع حد لهذا الوضع”.

 

 

*

*

Top