مصدر أممي : قضايا هامة ستثار خلال جلسة مجلس الأمن حول الصحراء الغربية، والولايات المتحدة تسعى إلى ممارسة ضغوط جديدة قبل شهر أكتوبر المقبل.

Horst-Köhler22

كشف مصدر بالأمم المتحدة أن المشاورات التي سيجريها مجلس الامن الدولي مساء الأربعاء حول الصحراء الغربية بحضور المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة، ستكون هامة بالنظر إلى القضايا التي ستثار من قبل أعضاء المجلس.

وستتركز إحاطة المبعوث الشخصي المقدمة لمجلس الامن حول مواضيع هامة في مقدمتها موقف الأطراف من استئناف المفاوضات وأسباب نجاحها ، وقدرة بعثة المينورسو على القيام بدورها خاصة في اطلاع الأمم المتحدة على التفاصيل الدقيقية المتعلقة بالجوانب السياسية والاقتصادية والأمينة فضلا العوامل الخارجية التي من شانها  ان تؤثر على جهود الأمم المتحدة.

كما تتضمن احاطة كوهلر مواقف الدول الفاعلة، ومقترح الاتحاد الإفريقي بإنشاء آلية للمساعدة في حل النزاع .

ومن أهم المواضيع التي ستثار خلال الجلسة –حسب نفس المصدر – مدى جدية الأطراف في  المشاركة بشكل بناء في المفاوضات ، وهل يثير طرح احتمال مغادرة بعثة المينورسو للمنطقة قلق الأطراف.

ومن بين المواضيع التي ستناقش موقف الإدارة الأمريكية وما ستطرحه من مقترحات قبل مناقشة القضية الصحراوية شهر اكتوبر المقبل .

ويؤكد المصدر أن الولايات المتحدة تريد ممارسة مزيد من الضغوط على الطرفيين المغرب وجبهة البوليساريو للدخول في مفاوضات مباشرة

وفي هذا السياق كشف المصدر ان المبعوث الاممي قد يلتقى مسؤوليين بالبيت الأبيض قبل جلسة مجلس الأمن وذلك من اجل اطلاعهم حول تقييمه للوضع وتنسيق المواقف .

وحذرت الولايات المتحدة من أن تمديد ولاية المينورسو شهر أكتوبر المقبل مرهون بتحقيق تقدم في العملية السياسية، خاصة الشروع في مفاوضات حقيقة وجادة للتوصل الى حل نهائي للقضية الصحراوية.

Horst-Köhler22

 

 

 

*

*

Top