سيدي محمد عمار, يدعو اللجنة ال24 لزيارة المنطقة, و يحذر من السلوك العدواني للمغرب.

mezh

قال ممثل جبهة البوليساريو  الدكتور سيدي محمد عمر خلال مداخلته امام الدورة الموضوعاتية للجنة الخاصة حول تصفية الاستعمار  المنعقدة بنيويورك, أن المغرب و منذ 27 سنة يعارض تنظيم استفتاء حول تقرير المصير, ويواصل سياسة الضم بالقوة, و تغيير التشكيلة الديموغرافية للإقليم,  ملفتا الى   أن الاحتلال و الضم هما العائق الأساسي لتصفية الاستعمار بهذا الاقليم.

الدبلوماسي الصحراوي قال  أن المغرب باعتباره قوة محتلة  مصر  على الاستمرار في محاولاته  المساس بالحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال ويلجأ لتحقيق ذلك  من خلال المناورة و التضليل الإعلامي والتخويف والعرقلة.

وبعد التذكير بأن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي، أكد  الدكتور  سيدي محمد عمر أن النزاع في الصحراء الغربية هو مسألة تصفية استعمار بحتة مدرجة في جدول أعمال الامم المتحدة منذ 1963  داحضا  الحجج الوهمية للمغرب لإقناع اللجنة بالعكس مذكرا بأن مسار تصفية الاستعمار توقف فجأة عندما اجتاح المغرب الصحراء الغربية سنة 1975  ذلك الاجتياح الذي أدانته الجمعية العامة في أكثر من مناسبة.

وأضاف أن المغرب يحاول حرمان الشعب الصحراوي من حقه الثابت في تقرير المصير و يكثف من الاستراتيجيات و التهديدات.

وكون قضية الصحراء الغربية لا تزال مدرجة في جدول أعمال لجنة ال24 فذلك يعني بوضوح  يقول المسؤول الصحراوي , أن الأمر يتعلق فعلا بمسألة تصفية استعمارداعيا الأمم المتحدة و المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتهما من خلال توجيه رسالة قوية إلى المغرب مفادها أن الحق الثابت للشعوب في تصفية الاستعمار لا يمكن أن يبقى الى الأبد رهينة لغطرسة قوة محتلة.

وحذر ممثل جبهة البوليساريو قائلا اذا لم يتم فعل شيء فان السلوك اللامسؤول و العدواني للمغرب يمكنه أن يعرض  السلم والأمن بالمنطقة للخطر.

ودعا  المسؤول الصحراوي اللجنة   ال24 الى القيام بزيارة  ميدانية  للاقليم المحتل,  مشيرا الى أن آخر زيارة قامت بها ذات اللجنة تعود الى سنة 1975 .

*

*

Top