عدد ضحايا الحادث المأساوي ارتفع الى 247 شهيدا بينهم 26 يحملون الجنسية الصحراوية.

4521ca4b-0734-42ca-b455-f4279e0745bc-1-1500x9999-c

نقلت وكالة الانباء الجزائرية قبل قليل ان قوات الجيش الوطني الشعبي الجزائري مدعومة بوسائل الحماية المدنية سخرت عتادا هاما لإخماد نيران الطائرة العسكرية الملتهبة التي سقطت صباح اليوم الأربعاء مباشرة بعد إقلاعها من القاعدة العسكرية لبوفاريك (ولاية البليدة) و تجاوزها لجدار ه و كانت متجهة إلى مدينة تندوف مرورا ببشار .
ونقل المصدر عن بيان لوزارة الدفاع الجزائرية ان نائب وزير الدفاع الفريق قايد صالح قطع زيارته التفقدية بالناحية العسكرية الثانية وتنقل فورا إلى مكان الحادث للوقوف على حجم الخسائر واتخاذ الإجراءات اللازمة التي يتطلبها الموقف حيث أمر بتشكيل لجنة تحقيق فوري للوقوف على ملابسات الحادث”.
وجاء في بيان ايضا انه على إثر هذا الحادث الأليم، تقدم الفريق قايد صالح ب”خالص تعازيه” لعائلات الضحايا مواسيا اياهم في محنتهم الأليمة.
كشفت مصادر لـ قناة “النهار” الجزائرية أن حادث الطائرة العسكرية المحطمة، بدأت في إشتعال الجناح الايمن للطائرة التي كانت على ارتفاع 50 متر عن سطح الأرض, ومباشرة فور نشوب الحريق في الجناح الأيمن حاول قائد الطائرة الابتعاد عن الطريق السيار و العودة الى المطار, إلا أن محاولته باءت بالفشل و سقطت الطائرة في مزرعة بالقرب من مطار بوفاريك العسكري.
إرتفع عدد ضحايا الحادث المأساوي لسقوط الطائرة العسكرية إلى 247 شهيدا بينهم 26 يحملون الجنسية الصحراوية .

*

*

Top