مجلس الأمن الدولي يعقد يوم الخميس جلسة لدراسة تقرير الامين العام الاممي حول الصحراء الغربية

unwesternsahara

قرر مجلس الامن الدولي عقد أربع جلسات حول الصحراء الغربية خلال شهر ابريل الجاري ستخصص لمناقشة تقرير الامين العام للامم المتحدة المقدم للمجلس.
وأكد مندوب البيرو الدائم لدى الأمم المتحدة، “غوستافو ميزا كوادرا” خلال مؤتمر صحفي بنيويورك ان القضية الصحراوية ستحظى بأهمية حيث سيعقد المجلس جلسات بشأنها ايام 05 و17 و25و 30 ابريل، وستتوج المناقشات بقرار يعكس التوجهات المستقبلية لمجلس الامن حول قضية الصحراء الغربية.
وفي تقريره المقدم الى مجلس الامن جدد الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس موقف الأمم المتحدة لصالح مفاوضات مباشرة و دون شروط مسبقة بين جبهة البوليساريو والمغرب لتسوية النزاع في الصحراء الغربية.
وأكد السيد غوتيريس أن “مجلس الأمن أمرني في لوائحه منذ 2007 بتسهيل مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع يجب أن تجري دون شروط مسبقة وبحسن نية”.
وسجل السيد غوتيريس بأن طرفي النزاع مطالبان “بالتحلي بالإرادة السياسية (…) و العمل في إطار حل وسط” لتحضير جولة خامسة من المفاوضات, وذكر الأمين العام للامم المتحدة بالمسعى الذي يقترحه في تقريره الأول حول الصحراء الغربية سنة 2017 بخصوص إطلاق مسار المفاوضات “بحركية جديدة تعكس توجيهات مجلس الأمن للتوصل إلى حل عادل و مستديم يقبله الطرفان يسمح بتقرير مصير شعب الصحراء الغربية”, وأضاف أن “مجلس الأمن أكد في لائحته 2351 (2017) دعمه الكامل لهذا الاقتراح”.
وفي تقريره الثاني حول الصحراء الغربية، سجل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة “عزم” جبهة البوليساريو الذي جدده الرئيس ابراهيم غالي في يناير الفارط على “مباشرة مفاوضات جدية و دون شروط مسبقة والتعاون كليا مع الأمين العام ومبعوثه الشخصي”.
وقال السيد غوتيريس أن “الاجراءات التي اتخذها كوهلر، منذ تعيينه، تشجعه على إطلاق المسار السياسي” مشيدا بزيارته الأولى في المنطقة و كذا المشاورات الثنائية المعمقة التي أجراها معجبهة البوليساريو و المغرب و البلدان المجاورة و كذا المشاورات الموسعة التي نظمت مع الأطراف الفاعلة على غرار الاتحاد الافريقي و الاتحاد الاوروبي.

*

*

Top