في أول رد على اجتماع البرلمان المغربي : جبهة البوليساريو تؤكد جاهيزية قواتها للرد وبقوة على اي تحرك مغربي يحاول المساس من الأراضي المحررة

MHAMEDKHADAD2

اكد المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو السيد امحمد خداد اليوم الاحد ان جبهة البوليساريو مستعدة اكثر من اي وقت مضى للرد وبقوة على اي تحرك مغربي يحاول المساس من الأراضي المحررة.
وفي تصريح مكتوب لوسائل الإعلام الوطنية –حصل موقع صمود على نسخة منه- اكد المسؤول الصحراوي ان جبهة البوليساريو في اتم الجاهزية والاستعداد والصرامة للرد وبقوة على اي تحرك مغربي يحاول المساس من الاراضي المحررة او تغيير الامر الواقع، مؤكدا بان جيش التحرير الشعبي الصحراوي الذي قاد الميدان وخبر كيف يدير المعارك ويحسمها سيكون بالمرصاد لأية محاولة من الجيش المغربي .
وفي تعليقه على سلسلة التصريحات والبيانات والتهديدات التي صدرت عقب اجتماع لجنتي الدفاع والخارجية بالبرلمان المغربي اليوم الاحد اكد امحمد خداد ان قوة الواقع الصحراوي وصلابة الموقف الإفريقي وقرارات المحكمة الأوربية وتوجهات الامين العام للامم المتحدة وجدية المبعوث الشخصي في تطبيق قرارات الامم المتحدة والدفع نحو الحل المرتكز على حق الشعب الصحراوي في تصفية الاستعمار وتقرير المصير، حاصرت المحتل المغربي من كل صوب وحدب، ودفعته للمحاولة يائسا التملص بالركوب على ادعاءلات جوفاء لا اساس لها، وخلق هالة من الغوغاء والضوضاء هدفها الاساسي تحويل انظار الراي الداخلي عن سلسلة الهزائم المتتالية التي يتلافاها تباعا على طريق انهاء احتلاله للصحراء الغربية .
وأوضح امحمد خداد “ان لا خيار امام المحتل المغربي غير الخضوع للشرعية الدولية والقانون الدولي لان اي محاولة لعرقة المساعي السلمية ستجعله في مواجهة مع الامم المتحدة من جديد واي محاولة لتغيير الأرض الواقع سيجد نفسه في مواجهة مع جيش التحرير الشعبي الصحراوي”.

*

*

Top