دراسة أوروبية تبرز نجاح جبهة البوليساريو في تجسيد أسس ومقومات الدولة الصحراوية.

SADRGOV

أبرزت دراسة أوروبية حديثة كيف استطاعت الحكومة الصحراوية التي تأسست منذ أربعة عقود تجسيد أسس ومقومات الدولة الصحراوية.
وأكدت الدراسة التي أعدها معهد الجامعة الأوروبية بالتعاون مع مؤسسات أوروبية مختصة-حصل موقع صمود على نسخة منها- أن نجاح جبهة البوليساريو في التنظيم كان بفضل التفاف الشعب الصحراوي حولها باعتبارها الممثل الشرعي له.
وأكدت الدراسة التي خصصت لمقارنة تجارب حكومات الأقاليم المتنازع عليها عبر العالم أن جبهة البوليساريو كافحت باستمرار من أجل فرض تحققي الأفضل للشعب الصحراوي حيث شرعت منذ البداية في تنظيم المخيمات وإدارة الميادين الحيوية كالصحة والغذاء والتعليم.
وأبرزت الدراسة ان الإستراتيجية التي انتهجتها جبهة البوليساريو كانت فريدة بحكم النظرة المستقبلية لتأسيس دولة صحراوية مستقلة تمتلك كافة المقومات.

وأكدت الدراسة ان الحكومة الصحراوية ضمنت لكافة الصحراويين حقوق المواطنة كالجنسية وبطاقة الهوية وجواز السفر وفسحت المجال لحرية التنقل من المخيمات والى كافة أنحاء العالم.
وأبرزت الدراسة ان الدستور الصحراوي ضمن حق المشاركة في الحياة السياسة ومحاسبة المسؤولين وغيرها من الأساليب التي تجسدت فعليا.
وفي المقابل أشارت الدراسة إلى أن النظام المغربي انتهج سياسة الاستيطان التي ساهمت تغيير التركيبة السكانية في الصحراء الغربية ليتحول الشعب الصحراوي إلى أقلية.
واشارت الدراسة ان الهدف الرئيسي للسياسة المغربية منذ سنوات محاولة ضمان نتيجة الاستفتاء حول مستقبل الصحراء الغربية.

*

*

Top