لقاء رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي بوزير الخارجية الجزائري تناول أهم المسائل المسجلة على اجندة الاتحاد، بما فيها قضية الصحراء الغربية.

DX80rX3XcAEjwn--1500x9999-c

نقلت قناة النهار الجزائرية عن وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل عقب اللقاء الذي جمعه برئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى محمد فقي انه كان لقاءا مثمرا تناول أهم المسائل المسجلة على اجندة الاتحاد، خاصة إصلاح المنظمة و تمويلها وكذا الاندماج القاري, بالإضافة إلى الاوضاع في مالي وليبيا وجنوب السودان، والصحراء الغربية، وكذا مكافحة الإرهاب.
وكان رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد، قد حل اليوم السبت بالجزائر العاصمة، في إطار زيارة رسمية تدوم ثلاثة أيام، تعتبر الأولى من نوعها للمسؤول الإفريقي بصفته رئيسا لمفوضية الاتحاد الإفريقي.
ونقل عن نفس المصدر ان اللقاء الذي جمع مساهل بموسى فقي بمقر وزارة الخارجية، حضره ايضا مفوض الأمن والسلام بالاتحاد الافريقي، إسماعيل شرقي, والممثل السامي للاتحاد الإفريقي بمالي والساحل، بيار بويويا وممثل “نيباد” أسان مياكي والمفوضة الإفريقية المكلفة بالموارد البشرية سارة أنيانغ أغبور.
وتأتي زيارة فقي محمد إلى الجزائر قبيل انعقاد القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي المرتقبة يوم 21 مارس بكيغالي في رواندا, و التي ستخصص لإطلاق منطقة التبادل الحر في القارة الافريقية “زلاك”.
وأعرب فقي محمد عن ارتياحه لتواجده بالجزائر، البلد المؤسس للاتحاد الإفريقي, مذكرا بالمرحلة الهامة التي تتواجد بها المنظمة القارية المتميزة لاسيما “بالشروع السنة الماضية في مسار الإصلاحات.

*

*

Top