المدير السابق للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين, “تنظيم منتدى كرانس مونتاننا بالداخلة المحتلة يعتبر مشكلا حقيقيا.

2018-03-0918_46_23.480489-01

في مقال نشر أمس الخميس في يومية “لوتون” أكد المدير السابق للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين, وارنر بلاتير أن انعقاد طبعة جديدة لمنتدى كرانس مونتانا في مدينة غير تابعة للبلد المٌضيف تعتبر مشكلا حقيقيا.
واضاف أنه اتضح أن مدينة الداخلة لا تقع بالمغرب بل هي توجد فعلا في الصحراء الغربية في منطقة محتلة من قبل المغرب.
المسؤول الاممي السابق ندد بتنظيم هذا المنتدى في مدينة هي بحكم القانون غير تابعة للبلد المضيف يعتبر مشكلا حقيقيا, مذكرا بأن مجلس السلم و الأمن التابع للاتحاد الإفريقي كان قد دعا في ختام قمته ال30 بأديس أبابا في جانفي 2018 كافة الدول الأعضاء و منظمات المجتمع المدني الإفريقي و كذا باقي الفاعلين المعنيين إلى مقاطعة طبعته الجديدة التي من المنتظر ان تنعقد بالداخلة في الأراضي الصحراوية المحتلة.
و حرصا على نيل “موافقة و دعم الاتحاد الإفريقي و من ثم ضمان مشاركة هامة و رفيعة المستوى للدول الإفريقية و الأوروبية”
دعا السيد بلاتير منتدى كرانس مونتانا إلى “إعادة النظر في الأمر و تنظيم المنتدى حول التعاون جنوب-جنوب مستقبلا في مدينة مغربية أو اللجوء إلى تنظيمه في بلد آخر في حال تعذر ذلك”.
المصدر الخبر الجزائرية بتصرف .

*

*

Top