الأمم المتحدة: المغرب يستعمل النزاع في الصحراء الغربية كذريعة لتبرير رفضه الانضمام لاتفاقية “اوتاو” حول إزالة الألغام المضادة للإفراد

DQ4Lx8mWsAEZGvf

كشفت وثيقة صادرة عن الأمم المتحدة ان المغرب رفض رسميا المطالب الدولية بإزالة الألغام المضادة للأفراد من الأراضي الصحراوية المحتلة.
ويحتوي جدار العار المغربي على كميات كبيرة من الألغام المضادة للإفراد تسبب يوميا في قتل المدنيين الصحراويين.
وتضمنت الوثيقة-حصل موقع صمود نسخة منها- التي ستناقش خلال الاجتماع السادس عشر للدول الأعضاء في اتفاقية اوتاوا حول الألغام الذي سيعقد الأسبوع المقبل بالعاصمة النمساوية ردود البلدان التي لم تنضم بعد للاتفاقية حول مدى الالتزام بإزالة الألغام المضادة للأفراد والجهود المبذولة لتطهير الاراضي .
وأكد المغرب من خلال رده ان رفض الحكومة المغربية المصادقة على صكوك الاتفاقية استراتيجي ومرتبط بالنزاع حول الصحراء الغربية.
وأبلغت الوثيقة الامم المتحدة ان المغرب سيقوم بإزالة كافة الألغام من الأراضي الصحراوية المحتلة سيما من جدار العار بعد انتهاء النزاع بالصحراء الغربية مما يؤكد تخوف المغرب من اندلاع الحرب مجددا.
وحث إعلان “اوتاوا” المؤرخ في 05 اكتوبر 1996 المجتمع الدولي على التفاوض لإبرام اتفاق دولي ملزم قانونا يحظر استعمال وتخزين وإنتاج ونقل الألغام المضادة للإفراد

*

*

Top