منظمة العفو الدولية تطلق حملة دولية عاجلة للفت الانتباه الى اوضاع المعتقلين السياسيين مجموعة اكديم ازيك, وبالاخص حالة عبد الجليل لعروصي.

641

اطلقت منظمة العفو الدولية حملة عاجلة لانقاذ حياة المعتقل السياسي الصحراوي عبد الجليل لعروصي, الذي حُوّل إلى السجن المحلي لعين السبع 1 حيث يعاني من وضع صحي “جد حرج”, حسب أمنيستي., ودعت المنظمة غير الحكومية في نداء عاجل المجتمع الدولي إلى مراسلة السلطات المغربية من أجل توفير ظروف اعتقال مطابقة للمعايير الدولية للناشطين الصحراويين, بتوفير العلاج لهم والسماح لعائلاتهم ومحامييهم بزيارتهم دون أي قيود.
وقد باشر عبد الجليل لعروصي اضرابا عن الطعام يوم 20 نوفمبر بعد أن حكم عليه بالمؤبد على إثر المحاكمة التي خضعت لها مجموعة أكديم إيزيك في يوليو 2017 والتي مست 22 ناشطا صحراويا آخرا, وطالب بنقله إلى السجن المحلي بالعيون بالصحراء الغربية ليكون قريبا من عائلته.
و أكدت المنظمة غير الحكومية أنه منذ نقله من سجن العرجات بالقرب من الرباط إلى السجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء في 16 سبتمبر الفارط “تدهورت الوضعية الصحية لعبد الجليل لعروسي بشكل خطير” قبل أن يباشر إضرابه عن الطعام جراء ظروف الاعتقال المأسوية.
و أوضحت المنظمة أن المعتقل الصحراوي أدخل إلى المستشفى ثلاثة مرات خلال المحاكمة و قامت إدارة السجون بإعطائه علاجا لا يلائم مشاكله الصحية كونه لم يتم فحصه من قبل أي طبيب منذ تحويله.
و بتاريخ 10 أكتوبر, قامت عائلة عبد الجليل بإيداع شكوى لدى إدارة السجون بسبب الظروف السيئة في السجن. و كانت شكاوى أخرى قد تم إيداعها كذلك من قبل عائلات المعتقلين الصحراويين المحكوم عليهم.
و معلزم أن المعتقلين السياسيين الصحراويين ال19 لمجموعة اكديم ازيك قد تم نقلهم من سجن العرجات بالقرب من العاصمة المغربية الرباط بتاريخ 16 سبتمبر و تحويلهم إلى سجون مغربية متفرقة, حيث نددت العديد من المنظمات الدولية على غرار منظمة العفو الدولية بشروط اعتقالهم.

*

*

Top