البوليساريو تدعو المغرب الى التقيد بالقانون التاسيس للاتحاد, و احترام سيادة ومكانة الدول الاعضاء, والحدود الموروثة غداة الاستقلال”.

lamana_02

وجه المكتب الدائم للامانة الوطنية لجبهة البوليساريو في بيان توج اجتماعه الاستثنائي الذي عقده اليوم السبت, نداءا الى المملكة المغربية ” للتخلي عن سياسات التعنت والعرقلة, وبالتالي المسارعة إلى تطبيق مقتضيات القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، باحترام سيادة ومكانة الدول الأعضاء والحدود الموروثة غداة الاستقلال”.
مؤكدا في نفس السياق ان هذا ” التوجه السليم سيجنب شعوب المنطقة مزيداً من المعاناة , ويفتح الباب واسعاً أمام عهد جديد قوامه السلام والاستقرار والتعاون وحسن الجوار بين الدولتين الشقيقتين، المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية وكافة بلدان المنطقة “.
بيان مكتب الامانة الوطنية نوه بنجاح القمة الخامسة للشراكة بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي وبنتائجها وعبر “عن الارتياح إزاء أجواء الثقة التي جرت فيها واستعداد كل أعضاء الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي للعمل معاً من أجل تعزيز التعاون والشراكة بين الطرفين”.
وسجل البيان أن “مشاركة الدولة الصحراوية انتصار تاريخي للقضية الوطنية، جاء بفضل تضحيات شعبنا وصموده المنقطع النظير ومقاومته الباسلة في كل مواقع تواجده وعلى كل المستويات والجبهات، معتبراً أن هذا التطور سيشكل دفعة قوية، تفتح آفاقاً واسعة وواعدة أمام حل نزاع الصحراء الغربية، على أساس احترام سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني”.
معتبرا ان ” مشاركة الجمهورية الصحراوية في هذه الطبعة الخامسة من قمة الشراكة الأوروبية الإفريقية, ينبغي أن تكون حافزاً إضافياً للاتحاد الأوروبي للدفع بهدا الحل الديقراطي العادل نحو الأمام، والتجسيد الفعلي لقرار محكمة العدل الأوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016، انسجاماً مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي”.

*

*

Top