أكرا تطرد دبلوماسيين مغاربة حاولوا التدخل في ملف العلاقات الغانية-الصحراوية

Presentación1

تلقى وفد دبلوماسي مغربي ضربة موجعة عندما حاول التدخل في مسار العلاقات الغانية الصحراوية.
وكشفت وثيقة موجهة من السفارة المغربية باكرا الى وزارة الخارجية نشرها “كريس كولمان” اليوم الاحد على حسابه بموقع تويتر  ” ان نائب وزير الخارجية الغاني طلب من وفد يمثل السفارة المغربية مغادرة وزارة الخارجية وانهاء اجتماع كان يعقد بطلب منهم  بعدما حاولوا التدخل في ملف العلاقات الغانية الصحراوية.
وابرزت الرسالة ان نائب وزير الخارجية الغاني استقبل بداية 2014 وفدا مغربيا طلب توضيحات حول رسالة وجهتها الخارجية الغانية الى السفارة الصحراوية باكرا وتتضمن موقف غانا الثابت في دعم تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
الوفد المغربي حاول الرد على الموقف الغاني الا ان نائب وزير الخارجية الغاني اوضح ان موقف غانا من القضية الصحراوية واضح وينسجم مع موقف الاتحاد الافريقي ” اننا نؤيد اجراء استفتاء في الصحراء الغربية يفضي الى استقلال الشعب الصحراوي يقول المسؤول الغاني.
وتكشف الرسالة ان نائب وزير الخارجية الغاني غضب عندما طلب اعضاء الوفد المغربي نسخة من الرسالة الموجهة الى السفارة الصحراوية،  حيث قرر طرد الوفد المغربي من وزارة الخارجية  وانهاء الاجتماع.
للإشارة تعترف جمهورية غانا بالجمهورية الصحراوية منذ 24 غشت 1979، ويقيم البلدان علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء منذ ذلك الوقت، ويعتبر المحجوب سيدينا اول سفير مقيم للجمهورية الصحراوية في آكرا .
ومنذ افتتاح السفارة الصحراوية باكار سبتمبر 2011 شهدت العلاقات الغانية الصحراوية تطورا متصاعدا حيث تم تأسيس المحفل الغاني للتضامن مع الشعب الصحراوي وزار الرئيس الصحراوي جمهورية غنانا لحضور مراسيم تنصيب الرئيس الغاني الجديد .

*

*

Top