مشروع قرار يؤكد تمسك البرلمان السويدي بضرورة تطبيق قراره الداعي إلى الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.

sweden-flag-in-stockholm

أكد مشروع قرار مقدم من طرف نواب حزب اليسار السويدي إلى البرلمان تمسك النواب بضرورة تطبيق القرار الذي اتخذ بالأغلبية سنة 2012 والداعي الى الاعتراف بالجمهورية الصحراوية كدولة مستقلة.
وابرز القرار –حصل موقع صمود على نسخة منه-ان القرار الذي اتخذه البرلمان علامة بارزة في تاريخ العمل البرلماني كونه أعطى الأمل للشعب الصحراوي في مواصلة نضاله من اجل تقرير المصير والحرية وبناء دولته.
وأوضح مشروع القرار ان الجمهورية الصحراوية تحظى اليوم باعتراف اكثر من 80 بلدا عبر العالم ، ومن شان تطبيق قرار الاعتراف ان يساهم في تخفيف حدة التوتر الناتجة عن الفشل في تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حق تقرير المصير.

*

*

Top