فضيحة مدوية, المغرب سمم ضيوفه, وفوزه على الغابون مغشوش, ومدرب الفريق يستعد لتقديم شكوى امام الاتحاد الدولي لكرة القدم.

جروندونا : الفيفا يريد اقامة كأس العالم 2030 في الارجنتين والاوروغواي

يبدو ان فرحة المغرب بالفوز المغشوش على حليفهم الغابون برسم الجولة الخامسة من إقصائيات كأس العالم روسيا 2018, لم تدوم طويلا على اعتبار ان اشياء غريبة حدثت بالفعل دفعت بمدرب فريق الغابون الإسباني خوسي أنطونيو كاماتشو , الى الطعن في فوز المغرب المغشوش بتقديم شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم.
كاماتشو الذي كان يتحدث امس الاثنين في حوار مع راديو “ماريكا” الاسباني, اكد انه “ كانت لدى المنتخب الغابوني مقابلتين صعبتين، واحدة ضد ساحل العاج انتصرنا فيها، والثانية ضد المغرب، وكانت غريبة. حدثت أشياء غريبة, منها ان الفريق اصيب بتسمم في الفندق الذي كان يقيم فيه بالدار البيضاء، و منها ايضا حرمانه من الكرات من أجل إجراء حصة تدريبية يوم قبل المقابلة”.
فرضية تسمم الفريق الغابوني واردة , بدليل ان نجم الفريق بيير إميريك أوباميونغ غرد على حسابه على تويتر قبل بدأ المباراة, بالقول ان “نصف الفريق، بالإضافة إلى الطاقم التقني، عاني من آلام لا تصدق على مستوى البطن، وذلك في يوم المباراة” وعلق بالقول ” يا له من عصير برتقال هذا الصباح”.
وأكد أوباميانغ أنه رغم هذه الآلام، فإن الفريق جاهز لخوض اللقاء: “لكن، مع ذلك جاهزون للمباراة”.
وكان خوسيه أنتونيو كاماتشو مدرب الغابون قد عبر عن أسفه للهزيمة أمام المغرب مباشرة بعد انتهائها قائلا “لاعبونا افتقدوا للتركيز، لكن أشياء غريبة حدثت في المباراة”.
وأضاف “لقد اضطررنا أيضا للأكل في مطعم أسيوي قبل المباراة، ليس لدي ما أقوله، أتأسف للجمهور الجابوني.”

*

*

Top