مشروع قرار مقدم للجنة الرابعة يحبط محاولات مغربية لإخراج القضية الصحراوية عن مسارها كمسالة تصفية استعمار.

DK0ReIqXcAElqkS

أكدت لجنة تصفية الاستعمار ان القضية الصحراوية ستظل مدرجة على جدول اعمال الامم المتحدة باعتبارها مسالة تصفية استعمار يكمن حلها عبر تمكين شعبها من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
واكد مشروع قرار من المنتظر ان تصادق عليه لجنة تصفية الا ستعمار نهاية الاسبوع الجاري –حصل موقع صمود على نسخة منه- حق جميع الشعوب غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وفقا للمبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة وفي قرار الجمعية العامة 1514 (د-15) المؤرخ 14 كانون الأول/ديسمبر 1960 المتضمن إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة،
ويؤكد القرار الذي تقدم به رئيس لجنة تصفية الاستعمار السيد ” رافييل راميريث” بأن جميع الخيارات المتاحة لتقرير مصير الأقاليم المستعمرة خيارات سليمة ما دامت تتفق مع الرغبات التي تعرب عنها الشعوب المعنية بحرية وتتسق مع المبادئ المحددة بوضوح في قراري الجمعية العامة 1514 (د-15) و 1541 (د-15) المؤرخ 15 كانون الأول/ديسمبر 1960 وغيرهما من قرارات الجمعية.
وابرز القرار مسؤولية مسؤولية الأمم المتحدة حيال شعب الصحراء الغربية، معربا عن الترحيب بالجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي بحثا عن حل للنزاع يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره،
ورحب القرار بالتزام الطرفين بمواصلة إبداء الإرادة السياسية والعمل في مناخ موات للحوار من أجل الانتقال إلى مرحلة جديدة من المفاوضات المكثفة، بحسن نية ودون شروط مسبقة.
ودعا القرار الطرفين الى التعاون مع لجنة الصليب الأحمر الدولية، والتقيد بالتزاماتهما بموجب القانون الدولي الإنساني؛ وطالب القرار اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة مواصلة النظر في الحالة في الصحراء الغربية وأن تقدم تقريرا عن ذلك إلى الجمعية العامة في دورتها الثالثة والسبعين؛ كما دعا الأمين العام السيد انطونيو غوتيريس اعداد تقرير حول الوضع في الصحراء الغربية وتقديمه إلى الجمعية العامة في دورتها الثالثة والسبعين .

*

*

Top