عضو من مجلس الشيوخ الاسباني, استخدام رمال الصحراء الغربية المحتلة في تجميل شاطئ تارو’ عملية غير اخلاقية وغير قانونية.

900x450_uploads,2017,02,18,dd29e4f6f1

وجه عضو مجلس الشيوخ الإسباني لليسار الموحد الاسباني ضمن المجموعة البرلمانية اونيدوس بوديموس إيناكي بارنال سؤالا إلى الحكومة الإسبانية, حول استمرار استيرادها لرمال الجزء المحتل من الصحراء الغربية .
وطالب البرلماني الإسباني الحكومة بتقديم توضيحات حول استخدام رمال الصحراء الغربية في عملية تجميل شاطئ تارو الذي يقع بجزر الكناري، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.
إيناكي بارنال قال ان شراء رمال الصحراء الغربية من المغرب الذي يحتل الصحراء الغربية لا يتوافق مع قرار محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي الصادر في 21 دجنبر من السنة الماضية، والذي اكد أن منتجات الصحراء الغربية غير مشمولة باتفاق التبادل الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي الموقع سنة 2012 باعتبار ها اراضي لا تخضع لسيادته.
وأضاف قائلا “من الواضح أن إسبانيا تتحمل مسؤولية تاريخية لا يمكن إنكارها تجاه الشعب الصحراوي”، متعهدا بالاستمرار في العمل على “ضمان تطبيق القانون الدولي وحماية الحقوق المشروعة للشعب الصحراوي”, واصفا استمرار استيراد الرمال من الصحراء الغربية بأنه “سياسة لا أخلاقية، وغير قانونية” مضيفا أن بعض “الشركات الإسبانية تستفيذ من الاستغلال المنهجي الذي تمارسه الحكومة المغربية بحق الصحراويين في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية”.

*

*

Top