السويد: تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي يجب ان يظل على طاولة المفاوضات.

C-iIquCUwAQWzf1.jpg large

أكدت السويد ان تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي يجب ان يظل على طاولة المفاوضات .
وقال نائب الممثل الدائم للسويد  بالأمم المتحدة كارل سكو  بنيويورك ان اللائحة الاممية حول الصحراء الغربية  التي صادق عليها مجلس الامن الدولي يوم الجمعة الفارط ترسل “اشارة قوية” من اجل استئناف المفاوضات بهدف التوصل الى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من  الجانبين يفضي الى تقرير مصير الشعب الصحراوي.
و اوضح السيد كارل سكو عقب المصادقة على اللائحة التي مددت بسنة عهدة بعثة  الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية (مينورسو) ان  لائحة اليوم ترسل اشارة قوية و واضحة و موحدة بأنه حان الوقت لاستئناف  المفاوضات بغية التوصل الى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من الجانبين يفضي الى تقرير مصير شعب الصحراء الغربية”.
كما اشار الدبلوماسي السويدي الى ان اللائحة “تدعم بقوة” اقتراح الأمين العام  الاممي ببعث المسار السياسي ب “ديناميكية و روح جديدتين”.
واعرب السيد ساكو في ذات السياق عن ارتياحه لالتزام الامم المتحدة باستئناف  المسار الاممي مؤكدا انه لم يتم تحقيق تقدم كبير خلال الجولات الاربع من  المفاوضات التي جرت حتى الان  و منذ ذلك الحين توقف المسار السياسي رغم الجهود  التي بذلها الامناء العامون و مختلف المبعوثين الشخصيين المتعاقبين.
و تابع قوله ان اللائحة تدعم المبعوث الخاص الجديد الذي سيتم تعيينه قريبا في  اعادة تنشيط المسار السياسي مضيفا ان تنظيم استفتاء لتقرير مصير شعب الصحراء  الغربية يجب ان يظل على طاولة المفاوضات.
كما اكد السيد سكو ان مجلس الامن جدد التأكيد من خلال هذه اللائحة عن “دعمه التام للمينورسو التي تلعب دورا جوهريا في محيط معقد”.
و اشار يقول في ذات السياق الى ان “البعثة قد عرفت سنة صعبة و نحن مرتاحين  لعودتها الى كامل نشاطها”.
كما اوضحت السويد ان “الطريق نحو حل سياسي مقبول من الجانبين يفضي الى تقرير  مصير الشعب الصحراوي يلوح في الافق مع المصادقة على هذه اللائحة”.
و خلص ذات المصدر في الاخير الى القول بان “اللائحة تمنح فرصة مثلى  منذ وقت  طويل  لبعث المسار السياسي المسدود منذ حوال عقد من الزمن”.

*

*

Top